معهد فتيات كفر ابراش

هدفنا الوصول للاحلام غايتنا تغيير الواقع موقعنا تعليمى لكل الاخبار التى تخص المعهد واخر اخبار الازهر خاص بالبنات فقط


    اشعار واقوال مأثورة .. خواطر ايمانية ..حكم وعظات وعبر ..

    شاطر

    elameed
    زائر

    اشعار واقوال مأثورة .. خواطر ايمانية ..حكم وعظات وعبر ..

    مُساهمة  elameed في الخميس مارس 03, 2011 7:55 am

    النفس تبكي على الدنيا وقد علمت ،،، أن السلامة فيها ترك ما فيها
    لا دار للمرء بعد الموت يسكنها ،،، إلا التي كان قبل الموت يبنيها
    فإن بناها بخير طاب مسكنه ،،، وإن بناها بشر خاب بانيها
    أين الملوك التي كانت مسلطنة ،،، حتى سقاها بكأس الموت ساقيها !!!؟
    أموالنا لذوي الميراث نجمعها ،،، ودورنا لخراب الدهر نبنيها !!!
    كم من مدائن في الآفاق قد بنيت ،،، أمست خراباً وأفنى الموت أهليها
    إن المكارم أخلاق مطهرة ،،، الدين أولها والعلم تاليها
    والعقل ثالثها والحلم رابعها ،،، والجود خامسها والفضل ساديها
    والبر سابعها والشكر ثامنها ،،، والصبر تاسعها واللين باقيها
    لا تركنن إلى الدنيا وما فيها ،،، فالموت لا شك يفنينا ويفنيها
    واعمل لدار غداً رضوان خازنها ،،، والجار أحمد والرحمن ناشيها
    قصورها ذهب والمسك طينتها ،،، والزعفران حشيش نابت فيها
    *******************
    أين الذين بنوا لذاك وشيدوا ،،،، غرفاً به لم يُحكها بنيانُ
    جمعوا العساكر والجنود مخافة ،،،، من ذلّ تقدير الإله فهانوا
    أين الأكاسر المناع حصونهم ،،، تركوا الدنيا كأنهم ما كانوا

    قالوا في أهل القبور :

    قف بالقبور وقل على ساحاتها
    من منكم المغمور في ظلماتها

    ومن المكرم منكم في قعرها
    قد ذاق برد الأمن من روعاتها

    أما السكون لذي العيون فواحدٌ
    لا يستبين الفضل في درجاتها

    لو جاوبوك لأخبروك بألسنٍ
    تصف الحقائق بعد من حالاتها

    أمّا المطيع فنازلٌ في روضةٍ
    يُفضي إلى ما شاء من درجاتها

    والمجرم الطاغي بها متقلبٌ
    في حفرةٍ يأوي إلى حيّاتها

    وعقارب تسعى إليه فروحهُ
    في شدّة التعذيب من لدغاتها

    من جميل الشعر :

    وكم لله من لطف خفي ،،، يشق خفاه عن فهم الذكي
    وكم يسرٍ أتى من بعد عسر ،،، ففرّج كربة القلب الشجي
    وكم أمر تضيق به صباحا ،،، فتأتيك المسّرة بالعشيّ
    إذا ضاقت بك الأحوال يوماً ،،، فثق بالواحد الفرد العلي

    مناجاة شاعر :

    يا رب هيئ لنا من أمرنا رشدنا
    واجعل معونة كل حسنة لنا مددا


    ولا تكلنا إلى تدبير أنفسنا
    فالنفس تعجز عن إصلاح ما فسدا


    أنت العليم وقد وجهت لأملي
    إلى رجائي ثواباً سائل وندا


    وللرجاء ثواب أنت تعلمه
    فاجعل ثوابي دوام الستر لي أبدا

    السفر ومحامده :

    سافر تجد عوضاً عمن تفارقه
    وانصب فإن لذيذ العيش في النصب


    إني رأيت وقوف الماء يفسده
    إن سار طاب وإن لم يجر لم يطب


    والأسْد لولا فراق الغاب ما افترست
    والسهم لولا فراق القوس لم يصب


    والتبر كالترب مرمي في أماكنه
    والعود في أرضه نوع من الخشب


    فأن غادر هذا عزّ مطلبه
    وإن غادر ذاك عز كالذهب
    ـــــــــــــــــــــــــ





      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 10:47 pm