معهد فتيات كفر ابراش

هدفنا الوصول للاحلام غايتنا تغيير الواقع موقعنا تعليمى لكل الاخبار التى تخص المعهد واخر اخبار الازهر خاص بالبنات فقط


    حوار بين الرب سبحانه والملائكة

    شاطر

    admin
    Admin

    عدد المساهمات : 417
    تاريخ التسجيل : 21/10/2010

    حوار بين الرب سبحانه والملائكة

    مُساهمة  admin في الجمعة ديسمبر 03, 2010 7:24 am

    حوار
    بين الرب سبحانه والملائكة قبل خلق آدم عليه السلام حدث حوار سماوي عظيم
    بين الرب سبحانه وتعالى والملائكة عليهم السلام قال تعالى { وَإِذْ قَالَ
    رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً (30)
    }البقرة. والخليفة هو الذي ينتج ويترك وراءه خلف تلو خلف ، وخليفة إيضا
    نائب ، أبو بكر خليفة الرسول -صلى الله عليه وسلم- يعني ناب عنه بعد وفاته
    ولله سبحانه وتعالى المثل الأعلى فالله سبحانه وتعالى أراد ان يجعل خليفة
    يحكم الأرض ويعمر ها ، يريد هذه الأرض أن تعمر .

    فالله سبحانه وتعالى خلق الإنسان في احسن تقويم صورة سبحانه احسن الصور
    ونفخ فيه من روحه فسألت الملائكة الرب عز وجل { قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا
    مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ
    بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ (30) } البقرة. كبف عرفت الملائكة إن آدم
    وذريته يفسدون في الأرض ويسفكون الدماء ، ما قالوا هذا على وجه الاعتراض ،
    كلا حاشاهم ، وانما قالوا على وجه الاستفسار يسألون بعدما رأوا من صنع
    الجن في الأرض ، فالله -سبحانه وتعالى- خلق الجن وأعطاهم التخيير ففسدوا
    وفسقوا في الأرض والآن سيخلق خلق آخر في الأرض لعله سيفسد كما أفسد الجن
    أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء كما فعل الجن يعني هذا معنى الآية
    فمستغربين وخشوا آن يكونوا قصروا في عبادة الله عز وجل فأرادوا آن يسألوا
    هل نحن قصرنا حتى تخلق خلقا غيرنا ولذلك جاء في كلامهم ونحن نسبح بحمدك
    ونقدس لك يعني نحن هل قصرنا في تقديسنا وتسبيحنا حتى تخلق خلقا غيرنا إذا
    السؤال من جانبين هل ستخلق خلقا يفسدون في الأرض كما فعل الجن وهل نحن
    قصرنا حتى تخلق خلقا غيرنا هذا معنى الآيات . والله سبحانه وتعالى رد
    عليهم قال { قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ(30) } هنا تحدث
    الملائكة بينهم فقالوا ليخلق هنا ما شاء فلن يخلق خلقا إلا كن اكرم على
    الله منه وأعلم ، ويعلمون انهم الوحيدون الذين يسبحون الله تعالى لا
    يفترون ويفعلون ما يأمرون ويتحملون التكاليف من الله سبحانه وتعالى
    وينفذون أمره في السموات والأرض وهم أكرم الخلق عند الله عز وجل فقالوا لن
    يخلق الله تعالى خلقا إلا كن أكرم على الله منه وأعلم عند الله سبحانه
    وتعالى

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 7:05 am