معهد فتيات كفر ابراش

هدفنا الوصول للاحلام غايتنا تغيير الواقع موقعنا تعليمى لكل الاخبار التى تخص المعهد واخر اخبار الازهر خاص بالبنات فقط


    اشعار واقوال مأثورة

    شاطر

    elameed
    زائر

    اشعار واقوال مأثورة

    مُساهمة  elameed في الخميس مارس 03, 2011 7:57 am

    وأحسن من قال :
    إن لله عباداً فطنا
    طلقوا الدنيا وخافوا الفتنا

    نظروا فيها فلما علموا
    أنها ليست لحي وطنا

    جعلوها لجة واتخذوا
    صالح الأعمال فيها سفنا

    أبيات وحكم :

    تزود من الدنيا فإنك راحل
    وأيقن بأن الموت لا شك نازل

    نعيمك في الدنيا غرور وحسرة
    وعيشك في الدنيا محال وزائل

    ألا إنما الدنيا كمنزل راكب
    أناخ عشياً وهو في الصبح راحل

    ــــــــــــــــــــــــــــ

    ولدتك أمك باكياً مستصرخاً
    والناس حولك يضحكون سرورا

    فاعمل لنفسك أن تكون إذا بكوا
    في يوم موتك ضاحكاً مسرورا

    ــــــــــــــــــــــــــــــ

    كن كيف شئت ذو كرم
    وانف الهموم فما في الأمر من بأس

    إلا اثنتين فما تقربهما أبداً
    الشرك بالله والإضرار بالناس

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    كم قد زللت ولم أذكرك في زللي
    وأنت يا مالكي بالغيب تذكرني

    كم أكشف الستر جهلاً عند مصيبتي
    وأنت تلطف بي حلماً وتسترني


    قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد
    وينكر الفم طعم الماء من سقم



    يصف طبيب رباني دواءً ناجعاً لمن يعاني من مرض الذنوب والمعاصي فيقول :

    تعمد إلى بستان الإيمان فتأخذ من عروق النية وحَبّ الندامة وورق التدبر وبذر الورع وتمر الفقه وأغصان اليقين ولب الإخلاص وقشور الاجتهاد وعروق التوكل وأكمام الاعتبار وسيقان الإنابة وترياق التواضع ، وتأخذ هذه الأدوية بقلب حاضر وفهم وافر بأنامل التصديق وكف التوفيق ثم تضعها في طبق التحقيق فتغسلها بماء الدموع ثم تضعها في قدر الرجاء وتوقد عليها بنار الشوق حتى ترغي زبد الحكمة فتفرغها في صحائف الرضا وتروّح عليها بمراوح الاستغفار ، فيعقد لك من ذلك شربة جيدة تشربها في مكان لا يراك فيه أحد إلا الله تعالى ، فإن ذلك يزيل عنك الذنوب ـ بعون الله ـ حتى لا يبقى عليك ذنب .


    أقوال ومواعظ :

    ـ يستدل على تقوى المؤمن بثلاث : حسن التوكل فيما لم ينل ، وحسن الرضا فيما قد نال ، وحسن الصبر فيما قد فات .

    ـ أهل الصبر على ثلاث مقامات : أولها ترك الشهوة وهذه درجة التائبين ، وثانيها الرضا بالمقدور وهذه درجة الزاهدين ، وثالثها المحبة لما يصنع به مولاه وهذه درجة الصديقين .

    ـ عجباً لمن يتكبر على الناس وأوله نطفة مذرة ، وآخره جيفة قذرة ، ويحمل بين جوانبه العذرة ، تؤذيه بقة ، وتنتنه عرقة ، وتميته شرقة .

    ـ إذا أنت لم تزرع وأبصرت حاصداً ،،، ندمت على التفريط في زمن البذر

    ـ كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه .

    ـ اختار الفقراء راحة النفس وفراغ القلب وخفة الحساب ، اختار الأغنياء تعب النفس وشغل القلب وشدة الحساب .

    ـ في طلب الدنيا ذل النفوس ، وفي طلب الآخرة عز النفوس ، فيا عجباً لمن يختار المذلة في طلب ما يفنى ، ويترك العز في طلب ما يبقى .





    قال حكيم :

    كن بلسما إن كان دهرك أرقما
    وحلاوة إن كان غيرك علقما


    أيقظ شعورك بالمحبة إن غفا
    لولا الشعور لكان الناس كالدما


    لا تطلبن محبة من جاهل
    المرء لا يُحب حتى يُفهم

    تزود من التقوى فإنك لا تدري
    إذا جنّ ليل هل تعيش إلى الفجر


    فكم من صحيح مات من غير علة
    وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر





      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 1:01 pm