معهد فتيات كفر ابراش

هدفنا الوصول للاحلام غايتنا تغيير الواقع موقعنا تعليمى لكل الاخبار التى تخص المعهد واخر اخبار الازهر خاص بالبنات فقط


    المحافظة على صحة الفم والأسنان

    شاطر

    el-ameed

    عدد المساهمات : 83
    تاريخ التسجيل : 16/11/2010

    المحافظة على صحة الفم والأسنان

    مُساهمة  el-ameed في السبت نوفمبر 20, 2010 3:08 am

    المحافظة على صحة الفم والأسنان جيداً مفتاح الاحتفاظ بأسنانك طوال الحياة

    مكافحة أمراض اللثة: كيفية الحفاظ على أسنانك
    لا تخطر اللثة على بال غالبية الناس عند الاشارة الى طب الأسنان, ومع ذلك فان اللثة الصحية ضرورية للابتسامة الصحية. ولسوء الحظ, فان الكثير من الناس في الثلاثينات والاربعينات من أعمارهم مصابون بشكل أو بآخر بمرض في اللثة ربما يشكل خطراً جدياً على صحة الفم والأسنان ويؤدي لاحقاً لفقدان أسنان الشباب.

    كيف يؤدي نقص تنظيف الأسنان بالفرشاة بالخيط إلى الاصابة بامراض اللثة؟
    يقول الدكتور رفيه خوري, جراح أسنان بارز في دبي :" ان الفم مكان حيوي يضم ملايين البكتيريا النشطة باستمرار, وبينما نجد بعض البكتيريا نافعة, فان الاخرى يمكن ان تكون ضارة وتهاجم الأسنان واللثة ايضا. ان هذه البكتيريا مع المادة المخاطية والذرات الدقيقة الاخرى تشكل بصورة دائمة غشاء شفافاً على الأسنان يدعى "البلاك", واذا لم يتم إزالة صفائح البكتيريا "البلاك"بسرعة فانه يقسو ويشكل مرتعاً للبكتيريا "تارتار" وهي أغشية تؤدي لاصفرار الأسنان. وكلما طالت مدة بقاء صفائح البكتيريا "البلاك"والتارتار على الأسنان كلما زاد حجم خطرهما على الأسنان واللثة. وبنفس الطريقة التي يتشكل بها البلاك فان البكتيريا التي تؤدي لالتهاب اللثة تبدأ بالتهاب اللثة بشكل معين ومن ثم تتطور الى مرض اكثر قوة يمكن ان يؤدي الى فقدان العظم والانسجة التي تمسك بالسن باحكام في موضعه".

    واضاف :" يطلق على مرض اللثة في مراحلها الاولى التهاب اللثة, واذا لم يعالج التهاب اللثة فورا يمكن ان تتطور الى التهاب محيط السن. وفي هذه الحالة تتراجع اللثة عن محيط السن وتشكل التجاويف الملوثة بالبكتيريا. ويقوم جهاز المناعة في الجسم بمكافحة البكتيريا بينما تنتشر صفائح البكتيريا "البلاك" وتنمو تحت خط اللثة. وتبدأ توكسين البكتيريا وانزيمات الجسم بتحليل العظم والانسجة المثبتة للسن في موضعه. واذا لم تعالج فان العظم واللثة والانسجة المثبتة للسن ستتعرض للتلف وسيصبح السن غير ثابت ويجب انتزاعه".


    تلف وتفتت ما حول السن في مرحلة مبكرة تلف وتفتت ما حول السن في مرحلة متوسطة تلف وتفتت ما حول السن في مرحلة متقدمة



    كيف أعرف اذا ما كنت مصاباً بمرض تلف وتفتت الأسنان؟
    يمكن ان يصيب مرض تلف وتفتت الأسنان سنا واحدا او عدد من الأسنان, وغالبا لا يمكن ملاحظة الاعراض حتى يصبح المرض في مرحلة متقدمة حيث بامكان هذا المرض ان يتطور من دون ألم, وينتج عنه بعض العلامات الواضحة, وعند زيارتك طبيب الأسنان ستفاجأ عندما تعلم بان لديك مرض لثة مزمن وانك معرض لخطر ازالة السن.

    وعلى الرغم من ان اعراض تلف وتفتت السن غالبا ما تكون غير مؤلمة, الا ان الحالة, اجمالا, لا تكون من دون علامات تحذيرية.

    ماهي أعراض وعلامات سوء صحة اللثة؟
    • نزف اللثة خلال وبعد تنظيف الأسنان بالفرشاة
    • رائحة الفم التي لا تزول
    • احمرار وورم وضعف اللثة
    • رائحة الفم المستمرة وطعم الفم الرديء
    • انكماش اللثة
    • تشكل فجوات عميقة بين الأسنان واللثة
    • تخلخل أو تحرك السن
    • تغيرات في تطابق الأسنان بدقة عند العض, او اختلاف مطابقتها مع جزء من الأسنان الاصطناعية

    وحتى لو لم تلاحظ اية اعراض, يمكن ان تكون مصاباً بمرض اللثة الى حد ما. ويصاب بعض الناس بمرض اللثة حول أسنان محددة, مثل تلك الواقعة في مؤخرة الفم, والتي لا يمكن ان يروها بينما يستطيع طبيب الأسنان وحده رؤيتها وفحصها للتعرف على مدى تفاقم مرض اللثة.

    وسواء تم ايقاف مرض اللثة أو تم إبطاءه أو تفاقمه الى حد ما, فان الحيلولة دون الاصابة بمرض اللثة يعتمد بصورة كبيرة على مدى عنايتك واهتمامك بصحة أسنانك ولثتك يوميا, ومن الآن فصاعدا.

    ويضيف الدكتور خوري:" لحسن الحظ يمكن تفادي مرض اللثة تماما, انه واحد من تلك الاشياء في الحياة التي من الافضل العناية بها مسبقا وليس لاحقا. فمع العناية بالفم والأسنان كل يوم وزيارة طبيب الأسنان بانتظام يمكن الحيلولة دون تفاقم مرض اللثة.

    ما هي الإجراءات الواجب علي اتباعها لايقاف تفاقم مرض اللثة؟
    ان الهدف من معالجة محيط السن هو التحكم بأي تلوث موجود وايقاف تفاقم المرض. وتتضمن خيارات العلاج, العناية المنزلية التي تشمل الأغذية الصحية وتنظيف الأسنان واللثة بالفرشاة وما بين الأسنان بالخيط باسلوب سليم, والخضوع لعلاج من دون جراحة يتحكم في نمو البكتيريا الضارة. وفي الحالات المتقدمة من المرض يجب اجراء جراحة لاصلاح الانسجة المساندة للأسنان. ويقول الدكتور خوري :" ان الاسسس المنطقية خلف تنظيف ما بين الأسنان بالخيط ليس اخراج بقايا الطعام فحسب من منظور العناية بمحيط الأسنان, فانت تنظيف ما بين أسنانك لازالة صفائح البكتيريا "البلاك" ايضا وهو المتهم الرئيسي الذي يقف خلف مرض اللثة. وتشكل تقنيات تنظيف الأسنان واللثة بالفرشاة وما بين الأسنان بالخيط عاملا حاسما في المحافظة على فم صحي, نظيف ومنعش.

    وبما ان تنظيف الأسنان بالفرشة والخيط بنفس الأهمية, فان التنظيف بالفرشة يزيل فقط صفائح البكتيريا "البلاك" من سطح الأسنان التي تستطيع فرشة الأسنان الوصول اليها. من جهة اخرى فان التنظيف بالخيط يزيل صفائح البكتيريا "البلاك"من بين الأسنان وتحت خط اللثة. ويجب استخدام كلا الوسيلتين وبانتظام لتنظيف الأسنان واللثة في المنزل كجزء من مخطط العناية الشخصية. وينصح بعض اطباء الأسنان استخدام فرش أسنان خاصة, مثل تلك التي تحتوي على محفز ناعم للثة لتمسيدها وزيادة الدورة الدموية فيها.

    واشار خوري الى توفر تشكيلة منتجات خاصة وآمنة للعناية بصحة الفم والأسنان في السوق للاستخدام حتى في حالة وجود مرض في اللثة. ومن أفضل هذه المنتجات فرش الأسنان اليدوية التي تحفز اللثة وتزيد من الدورة الدموية فيها بينما تعمل شعيراتها على التقاط وازالة صفائح البكتيريا "البلاك"من بين الأسنان ومن خط اللثة. وقد صممت هذه المنتجات للحصول على فم اكثر حيوية, وأسنان أكثر نظافة ولثة أكثر صحة.

    من جهته قال ل. ك. جوبتا مدير الأعمال الإقليمي لاورال ـ بي, الماركة المستخدمة من قبل أكثر أطباء الأسنان حول العالم:" يجب ان ترى في فرشة أسنانك أداة أو سلاحا لمكافحة البلاك, لهذا يجب على الافراد ان يولوا نوعية فرشة أسنانهم أهمية كبيرة, بالاضافة الى مدة استعمالها قبل استبدالها باخرى جديدة".

    نصائح اورال ـ بي عن كيفية المساعدة للحيلولة دون تطور مرض اللثة:
    من خلال تبني نظام تنظيف أسنان معين يمكنك المحافظة على صحة لثتك, اليك بعض النصائح المفيدة لتحقيق ذلك:
    فرشي أسنانك مرتين في اليوم بفرشة ناعمة الشعيرات ومعجون بالفلورايد ـ ويفضل في الصباح وقبل النوم.
    تنظيف ما بين الأسنان بالخيط لازالة صفائح البكتيريا "البلاك"من المناطق التي لا تستطيع فرشة الأسنان الوصول اليها.
    زيارة طبيب الأسنان بانتظام ـ مرة كل 6 اشهر على اقل تقدير من أجل تنظيف الأسنان وفحصها.
    ابتعد عن التدخين واستعمال التبغ.
    ينصح اطباء الأسنان باستبدال فرشة أسنانك مرة كل ثلاثة أشهر على الاقل, أو قبل ذلك اذا ما بليت فرشة الأسنان. وقد أظهرت البحوث ان فرشة الأسنان الجديدة يمكنها ازالة صفائح البكتيريا "البلاك" اكثر من فرشة استعملت لمدة ثلاثة اشهر.



      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 8:06 pm